الثلاثاء , 23 يوليو 2024
arfr

انتخاب الشيخ العافية ولد محمد خونة رئيسا لغرفة التجارة الصناعة والزراعة الموريتانية

التأمت الثلاثاء 07 مارس 2023 الجمعية العامة الرابعة لغرفة التجارة والصناعة والزراعة الموريتانية .
وقد جري حفل الافتتاح تحت رئاسة وزير التجارة والصناعة والصناعة التقليدية والسياحة السيد لمرابط ولد بناهي وبحضور وزري التجهيز والنقل الرقمنة والتقنيات الجديدة وعصرنة الادارة .
وقد اكد وزير التجارة والصناعة والصناعة التقليدية والسياحة في كلمته بالمنسابة على أهمية الدور الذي تعلب غرفة التجارة مشيرا الي ان الحكومة تعول على جهود القطاع الخاص في تحقيق التنمية وتطوير الاقتصاد وأضاف:
لاشك ان تدركون الاهتمام الكبير لفخامة رئيس الجمهورية بتحسين مناخ الاعمال وجلب الاستثمار الامر الذي تجلى من بين أمور أخرى في انشاء مجلس اعلى للاستثمار تولى فخامته شخصيا رئاسته إضافة الي انشاء الوكالة الوطنية لترقية الاستثمار وتبسيط إجراءات انشاء الشركات وغيرها من الإجراءات التي بدأت تؤتي اكلها في جلب الاستمارات وتطوير مجتمع الاعمال.
حضورنا الكريم
يضطلع القطاع الخاص بدور كبير في دفع عجلة التنمية في بلادنا ويلعب دورا بارزا في رفع التحديات ومسايرة سياسات الحكومة في مجال التشغيل مكافحة البطالة من خلال خلق فرص العمل ونشيط الحركية الاقتصادية.
من جانبه الرئيس المنتهية ولايته المهندس احمد باب ولد اعلي تحدث عن الجهود الكبيرة الإنجازات الهامة التي تحققت خلال المأمورية 2018-2022 حيث قال:
لقد بذلت غرفة التجارة والصناعة والزراعة الموريتانية جهودا جبارة لتوفير الدعم والمساعدة للقطاع الخاص الوطني، ليس فحسب من أجل تمكين المؤسسات الموريتانية من النمو والحصول على وسائل الابتكار والعصرنة وتحسين المهارات وخلق الوظائف، ولكن أيضًا لجذب الاستثمار الأجنبي، وخلق الظروف المُطَمْئِنة للمستثمرين، وتشجيع ريادة الأعمال، وتحسين مناخها حتى تتحول البلاد إلي مركز استقطاب وجذب ووجهة للاستثمارات الوطنية والخارجية.
ولتحقيق هذا المسعى، تم رسم خطة خمسية في بداية المأمورية الحالية، حَدّدت 20 هدفا، تمكنّا، بفضل الله وعونه، من انجاز أغلبها، إن لم أقل كلها.
أيها السادة.. أيتها السيدات..
تمشيا مع دورنا الدبلوماسي كهيئة قنصلية، حرصنا على ربط علاقات متميزة وشراكات قوية مع جميع الغرف حول العالم مما تمخض عن توقيع عديد الاتفاقيات، و ابروتوكولات التعاون ،كما أسفر عن انتخابنا رئيسا للاتحاد العام للغرف العربية ، و رئيسا لمنطقة شمال افريقيا في المؤتمر الدائم للغرف الافريقية لفراكوفونية، وعضوا في المكاتب التنفيذية لاتحاد الغرف الاسلامية ،واتحاد الغرف العربية الفرنسية قبل أن نبادر، منتصفَ أغسطس 2018، بالدعوة لإنشاء اتحاد الغرف التجارية لدول الساحل الخمس. تلك المبادرة التي لقيت ترحيبا واسعا من الإخوة والزملاء رؤساء الغرف الساحلية، مما أسفر عن إعلان ميلاد الاتحاد في اجتماع استضفناه في نواكشوط، وتولت موريتانيا رئاسته الدورية.
إضافة إلى ذلك،تم الاطلاق الفعلي لنشاط المركز الدولي للوساطة والتحكيم،كما تمت رقمنة المكتبة الاقتصادية، اعادة هيكلة الغرفة باشراف مكتب متخصص حيث تم ضخ دماء جديدة في الغرفة من خلال اكتتاب اطر اكفاء الى غير ذلك من الإصلاحات التي كان لها الأثر الايجابي في تطوير عمل الغرفة وخدمة مجتمع الأعمال.ص
و لإيجاد حلول مناسبة لإشكالية التكوين المستمر التي ظلت تؤرق القائمين على الغرفة بوصفها إحدى المرتكزات الأساسية في تطوير القطاع الخاص ودفع عجلة التنمية عمدت غرفة التجارة والصناعة والزراعة الموريتانية الي رسم خطة محكمة في ثلاث محاور قصيرة ومتوسط وطويلة الامد.
وكان لزاما علينا في المرحلة قصيرة الأمد التغلب على معضلي التمويل والبنية التحتية الذين يقفان حجر عثرة امام أي خطوة في هذا الاتجاه حيث تمكنا بدعم سخي من شركائنا في التنمية من الحصول على تمويلات معتبرة فيما تغلبنا بجهودنا الذاتية وبالتعاون مع شركائنا المحليين مثل الشركة الوطنية للصناعة والناجم اسنيم وميناء نواكشوط المستقل ومدرسة التكوين الفني والمهني على المعضل الثاني وفي هذا الإطار أطلقنا حزمة مشاريع بغلاف مالي تجاوز الـ12 مليون دولار كانت كلها في شكل هبات وقد ساهمنا بذلك في تنفيذ برنامج فخامة رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني الذي تسهر حكومة معالي الوزير الاول محمد ولد بلال على تنفيذه خاصة في مجال التكوين والتشغيل فبتمويل من الاتحاد الاوروبي طلقنا مشروعي:

أرخبيل 1 وأرخبيل 2 حيث جاء الأول ثمرة لشراكة مثالية بين غرفتنا ونظيرتها في المملكة الاسبانية(غرفة مدريد) بغلاف مالي بلع 600 ألف أورو، وهو يهدف إلى إمداد القطاع الخاص للطاقة والبناء والأشغال العامة بكفاءات جديدة تنسجم مع حاجات المقاولات وفرص التشغيل الذاتي وحاجة السوق. ولقد مكن هذا المشروع من تحقيق نتائج هامة تمثلت في تكوين 300 شاب في المجالات المرتبطة بأعمال البناء من سمكرة وكهرباء منزلية وتبريد صناعي وغيرها، كما كون هذا المشروع130 شابا أغلبهم من النساء في مجال ريادة الأعمال حيث قمنا بشراكة مع وزارة التشغيل والتكوين المهني باختيار المستهدفين من ضمن المستفيدين من تمويلات مشروعي مستقبلي حتى يتمكنوا من اطلاق مشاريعهم الخاصة بنجاح.
اما الثاني فقدم أول تكوين من نوعه لعمال الموانئ في موريتانيا في مجالات مهمة كالمناولة المينائية وأمن الموانئ وسياقة الرافعات وغيرها، حيث كون 140 حمالا و30مكونا اضافة الي عدد من سائقي الرافعات
ومع البنك الافريقي للتنمية نفذنا:
مشروع دعم صمود المقاولات الشبابية (في فضاء مجموعة دول الساحل الخمس) في وجه جائحة كوفيد بتمويل تجاوز أربعة ملايين دولار. وستستفيد من دعم المشروع 500 مؤسسة شبابية في دول الساحل الخمس من خلال تطوير مهاراتها وتقديم الدعم المادي واللوجستي لها، وتستمر مدة تنفيذه ثلاث سنوات.
وجدير بالذكر أن خلية تنفيذ المشروع توجد في غرفة التجارة والصناعة والزراعة الموريتانية.
مشروع برنامج تطوير علاقات الأعمال بالنسبة للمؤسسات المتوسطة والصغيرة. ويهدف هذا المشروع (الذي يصل تمويله 4.2 مليون دولار) إلى مؤازرة ومواكبة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، ومساعدتها في الحصول على التمويلات عن طريق توفير الضمانات المصرفية لها، ودعمها لامتلاك القدرة للشراكة مع المؤسسات الكبيرة في انجاز المشاريع العامة، فضلا عن تكوينها على الصفقات العمومية والمناقصات، وتجهيز وإعداد الملفات.و انا جد سعيد بأن أعلن لكم اليوم انه تقررت صرف تكملة مالية للمشروع تصل مليون دولار موجهة لدعم المقاولات النسائية ليصل غلافه المالي 5.2 مليون دولار
وفي المرحلة الثانية اي المتوسطة الامد قامت غرفتنا بتحويل قاعاتها الكبيرة الي مدرج عصري ،اضافة الي بناء اربع صالات للتكوين عن بعد وقد وافق البنك الدولي البك الدولي على تجهيزها بالاليات الضرورية لذلك، كما سيقوم البنك بإعداد 33 نظام تكوين يتم تقديمها خلال 33 شهرا بمعدل نظام تكوين لكل شهر.

وأخيرا وفيما يتعلق بالمرحلة طولية الأمد فقد اعددنا دراسة جدوائية لمركب يضم مدرسة للتكوين ومركزا للمعارض. نأمل ان يضمن استقلالية التكوين من خلال توفير البنية التحتية والغلاف المالي.
ولم تقف المشاريع فقط على الجانب التكويني بل تجاوزت ذلك الي النواحي الاجتماعية والانسانية ومساعدة الفئات الهشة وفي هذا السياق وقعنا قبل اسابيع مع الغرفة الاسلامية و بإشراف من وزارة العمل الاجتماعي والطفولة والأسرة على مشروعين هامين سينطلقان قبل نهاية السنة الجارية هما:
بنك الأسرة الذي هو مؤسسات تمويلات صغيرة تعنى بالفئات الهشة من المجتمع.
مشروع الوقف الأخضر، وهو مشروع زراعي رائد يسعى لتحقيق الاكتفاء ذاتي في مجال الخضروات.
وسعيا منا لوضع حد لأكبر معضل يواجه الشباب من حملة الأفكار والمشاريع والمتمثل في الحصول على التمويل، تواصلنا مع صندوق الضمان الافريقي لبحث سبل إنشاء صندوق موريتاني للضمان حيث بارك الفكرة التي كما استقبلتها ايضا وزارة المالية و البنك المركزي بالترحيب ليتم إنشاء أول صندوق ضمان موريتاني برأس مال يصل 400.000.000 أوقية جديدة…..
وبعد حفل الافتتاح واصل المؤتمرون الاجتماع الذي تم خلاله انتخاب السيد الشيخ العافية ولد محمد خونة رئيس لغرفة التجارة والصناعة والزراعة.
وقد اشكر الرئيس الجديد خلال خطاب انتخابه الإدارة السابقة للغرفة على ما بذلته من جهود حميدة وما حققت من إنجازات معتبرة مؤكدا انه يدرك حجم المسؤولية وكثرة التحديات وانه لن يدخر جهدا في سبيل ما تم تحقيقه من إنجازات للرفع من أداء المؤسسة اتكون قادرة على القيام بالمهام الموكلة اليها و المتمثلة اجمالا في :
تمثل المصالح الاقتصادية لأعضائها لدلى السلطات العمومية،
العمل على تسخير كل ما من شأنه ان يعزز قطاعنا الخاص ويشجع لديه روح المبادرة وريادة ريادة الاعمال ويرفع و يرفع من قدرته التنافسية ليكون قادرا على مواجهة تحديات العولمة الاسهام بفاعلية في الجهود التنموية لبلادنا.
وأضاف : ان المقدرات الهائلة لبلادنا وفاقها الواعدة وما تنعم به من امن واستقرار تحت القيادة الرشيدة لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني في جو من الديمقراطية وسيادة دولة القانون إشاعة العدل والتكافل والتآزر والانصاف لكفيل بتمكين قطاعنا من الاضطلاع بدور محوري في معركة البناء الوطني
وخلص الرئيس الشيخ العافية الي تأكيد عزمه على مواصلة العمل لتفعيل الشراكات القائمة بين الغرفة ونظيراتها في الدول الشقيقة والصديقة وبناء شراكات جديدة بهدف تعزيز قدرات قطاعنا الخاص من خلال تبادل التجارب وتشجيع التوأمة والمشاركة في التظاهرات المتخصصة واللقاءات التي ينظمها مختلف شركائنا.